اسرائيل

اسرائيل

((( اسرائيل )))

وعد الآخرة والعلو الكبير.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

آيباك هي اللجنة الصهيونية الأمريكية للشؤون العامة، وهي أقوى منظمات اللوبي الصهيوني في أمريكا الداعمة لإسرائيل. وكل سنة هناك مؤتمر سنوي لمراجعة ما تم انجازه من خطوات حتى تعلو اسرائيل علواً كبيراً

المؤتمر السنوي لآيباك هذا العام انعقد في آذار- مارس 2018، وجاء بالتزامن مع ذكرى مرور 70 سنة على تأسيس اسرائيل

وهو كذلك أول مؤتمر بعد اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة أزلية لدولة اسرائيل ونقل سفارتها إلى هناك في تشرين الثاني 2017 في الذكرى المئوية لوعد بلفور.

خلال خطابه السنوي أمام مؤتمر آيباك الأخير استعرض بنيامين نتنياهو بالأرقام والأسماء الدول التي تقيم علاقات ودية متينة مع اسرائيل، وقال أنها تزيد عن 150 دولة (في ذلك الوقت)

** يوجد حالياً مع نهاية 2018 حوالي 162 دولة تعترف رسمياً بإسرائيل من أصل 190 دولة في الامم المتحدة و هناك بضع دول اخرى (معظمها عربية) تقيم علاقات سرية مع اسرائيل وهي في طريقها إلى الاعتراف العلني.

في عام 1948 الذي شهد تأسيس اسرائيل لم يكن عدد الدول التي تعترف بإسرائيل يزيد عن 12 دولة **

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وقال نتنياهو : ” إن اسرائيل كسرت جدار المقاطعة ” وأعطى أمثلة عن حكومات في دول اسلامية وغير اسلامية تهرول إليه، فالجميع بحاجة إلى القوي – حسب رأيه – فالأنظمة والحكومات بحاجة للأسلحة أو الاستفادة من القدرات الاستخباراتية الاسرائيلية المتفوقة ولاسيما برامج التجسس على المواطنين والمعارضين أو تدريب الأجهزة الأمنية ، أما الشعوب – حسب رأيه – فهي بحاجة إلى التكنولوجيا الاسرائيلية سواء في تحلية مياه البحر أو توليد الكهرباء أو الطب أو غيرها.

و عرض مثالاً على ذلك التكنولوجيا الاسرائيلية الجديدة التي حققت ثورة في المجال الزراعي وكيف استطاعت أن تحول الصحاري في الشرق الاوسط إلى بساتين خضراء ، وذلك عن طريق زراعة حديثة زاوجت بين الاقمار الصناعية وبين اسلوب فريد بالري والتسميد، وتسمى بالزراعة الدقيقة precision agriculture

وهذا كله حقيقي (للأسف)، ويكفي أن تفتح غوغل ايرث على الاراضي التي تسيطر عليها اسرائيل لترى طغيان اللون الاخضر في المستوطنات اليهودية وما حولها

قارن مثلاً بين الشطر الذي تسيطر عليه اسرائيل في الجولان والشطر الذي لايزال تحت السيادة السورية لترى الفرق الهائل بين الجانبين اللذين تفصل بينهما أمتار قليلة سواء في شكل تنظيم المدن والمستوطنات البشرية أو توزيع الاراضي الزراعية أو نسبة اللون الأخضر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فيديوهات عن تكنولوجيا الزراعة الدقيقة الذي طورته اسرائيل

https://www.youtube.com/watch?v=bQPxkeQwn4g

https://www.youtube.com/watch?v=581Kx8wzTMc

و فيديو يتحدث فيه نتنياهو عن تصدير هذه التكنولوجيا إلى دول زراعية كبرى كالهند مثلاً

https://www.youtube.com/watch?v=QHhTpGNsm7I

و هذا الفيديو يتحدث عن تكنولوجيا اسرائيلية اخرى تسمى صناعة الماء ، و تحويل مياه البحر الى مياه قابلة للشرب خلال 8 دقائق، وهي تكنولوجيا ستسمح لإسرائيل بتصدير المياه العذبة في المستقبل بعد أن كانت تعاني من الشح

https://www.youtube.com/watch?v=x7G9v6JdYwc

فيديو عن الازدهار العمراني و السياحة في اسرائيل في العقود الأخيرة.

https://www.youtube.com/watch?v=AoizSL-TEJQ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وقال نتنياهو باعتزاز غريب وغير مألوف من يهودي ينتمي إلى الشعب الذي ضربت عليه الذلة والمسكنة طيلة 3000 سنة:

” لا تزال هناك دول قليلة جداً تتحدث عن مقاطعة اسرائيل. حسناً، نحن الذين سنقاطعهم، ونحن الذين سنعزلهم “

وأضاف: ” سنلون خارطة العالم كلها باللون الازرق – لون علم اسرائيل – وكل الدول التي ستمتنع عن المجيء إلى اسرائيل ستجد نفسها قريباً جداً معزولة عن العالم “

فيديو عن اهم المقتطفات من خطاب نتنياهو أمام مؤتمر ايباك:

https://www.youtube.com/watch?v=Otumo-w5Vi8

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تأملوا بعمق في هذه النبوءة من سفر اشعياء الاصحاح الستون و التي تتحدث عن العلو الأخير لإسرائيل في وعد الآخرة و قارنوها بالواقع اليوم :

” قُومِي اسْتَضِيئِي، فَإِنَّ نُورَكِ قَدْ جَاءَ، وَمَجْدَ الرَّبِّ أَشْرَقَ عَلَيْكِ.

هَا إِنَّ الظُّلْمَةَ تَغْمُرُ الأَرْضَ، وَاللَّيْلَ الدَّامِسَ يَكْتَنِفُ الشُّعُوبَ، وَلَكِنَّ الرَّبَّ يُشْرِقُ عَلَيْكِ، وَيَتَجَلَّى مَجْدُهُ حَوْلَكِ،

فَتُقْبِلُ الأُمَمُ إِلَى نُورِكِ، وَتَتَوَافَدُ الْمُلُوكُ إِلَى إِشْرَاقِ ضِيَائِكِ.

تَأَمَّلِي حَوْلَكِ وَانْظُرِي، فَهَا هُمْ جَمِيعاً قَدِ اجْتَمَعُوا، وَأَتَوْا إِلَيْكِ. جِيءَ بأَبْنَائِكِ مِنْ أمَاكن بَعِيدة ، وَحُمِلَت بَنَاتُكِ عَلَى الأَذْرُعِ.

عِنْدَئِذٍ تَنْظُرِينَ وَتَتَهَلَّلِينَ، وَتَطْغَى الإِثَارَةُ عَلَى قَلْبِكِ، وَتَمْتَلِئِينَ فَرَحاً لأَنَّ ثَرْوَاتِ الْبَحْرِ تَتَحَوَّلُ إِلَيْكِ وَغِنَى الأُمَمِ يَتَدَفَّقُ عَلَيْكِ. ……

مَنْ هُؤُلاَءِ الطَّائِرُونَ كَالسَّحَابِ وَكَالْحَمَامِ إِلَى أَعْشَاشِهَا؟

فَالْجَزَائِرُ تَنْتَظِرُنِي، وَفِي الطَّلِيعَةِ سُفُنُ تَرْشِيشَ حَامِلَةٌ أَبْنَاءَكِ لِتَأْتِيَ بِهِمْ مِنْ أَرْضٍ بَعِيدَةٍ، وَمَعَهُمْ فِضَّتُهُمْ وَذَهَبُهُمْ، تَكْرِيماً لاسْمِ الرَّبِّ إِلَهِكِ وَلِقُدُّوسِ إِسْرَائِيلَ لأَنَّهُ قَدْ مَجَّدَكِ.

يُعَمِّرُ الْغُرَبَاءُ أَسْوَارَكِ، وَيَخْدُمُكِ مُلُوكُهُمْ، لأَنِّي فِي غَضَبِي عَاقَبْتُكِ، وَفِي رِضَايَ رَحَمْتُكِ.

تَنْفَتِحُ أَبْوَابُكِ دَائِماً وَلاَ تُوْصَدُ لَيْلَ نَهَارَ، لِيَحْمِلَ إِلَيْكِ النَّاسُ ثَرْوَةَ الأُمَمِ، وَفِي مَوْكِبٍ يُسَاقُ إِلَيْكِ مُلُوكُهُمْ،

لأَنَّ الأُمَّةَ وَالْمَمْلَكَةَ الَّتِي لَا تَخْضَعُ لَكِ تَهْلِكُ، وَهَذِهِ الشُّعُوبُ تَتَعَرَّضُ لِلْخَرَابِ السَّاحِقِ.

يَأْتِي إِلَيْكِ مَجْدُ لُبْنَانَ بِسَرْوِهِ وَسِنْدِيَانِهِ وَشِرْبِينِهِ لِتَزْيِينِ مَوْضِعِ مَقْدِسِي، فَأَجْعَلُ مَوْطِئَ قَدَمَيَّ مَجِيداً.

وَيُقْبِلُ إِلَيْكِ أَبْنَاءُ مُضَايِقِيكِ خَاضِعِينَ، وَكُلُّ الَّذِينَ احْتَقَرُوكِ يَنْحَنُونَ عِنْدَ قَدَمَيْكِ، وَيَدْعُونَكِ مَدِينَةَ الرَّبِّ، صِهْيَوْنَ قُدُّوسِ إِسْرَائِيلَ.

وَبَعْدَ أَنْ كُنْتِ مَهْجُورَةً مَمْقُوتَةً لَا يَعْبُرُ بِكِ أَحَدٌ، سَأَجْعَلُكِ بَهِيَّةً إِلَى الأَبَدِ، وَفَرَحَ كُلِّ الأَجْيَالِ،

وَتَشْرَبِينَ لَبَنَ الأُمَمِ، وَتَرْضَعِينَ ثُدِيَّ الْمُلُوكِ، وَتُدْرِكِينَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ مُخَلِّصُكِ وَفَادِيكِ عَزِيزُ يَعْقُوبَ.

وَعِوَضاً عَنِ النُّحَاسِ أَجْلِبُ لَكِ الذَّهَبَ، وَبَدَلَ الْحَدِيدِ آتِي لَكِ بِالْفِضَّةِ .”

/ سفر أشعياء : الإصحاح الستون/

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وَقُلْنَا مِن بَعْدِهِ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ اسْكُنُوا الْأَرْضَ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ جِئْنَا بِكُمْ لَفِيفًا (104)

/سورة بني اسرائيل/

ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6)

/سورة بني اسرائيل/

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كانت هذه هي كلمات نتنياهو في مؤتمر آيباك في ربيع 2018، ومع مطلع الصيف وجدنا اسرائيل حاضرة علناً وفي جميع دول الخليج، النشيد الوطني الاسرائيلي يعزف في ابوظبي ، والسجادة الحمراء تفرش في مسقط ، ودول اسلامية بعيدة جغرافياً عن ساحة الصراع كتشاد مثلا وكازاخستان وأذربيجان تسابق بعضها بعضاً في المجيء إلى اسرائيل ولو حبواً على جثث المسلمين

يُعَمِّرُ الْغُرَبَاءُ أَسْوَارَكِ، وَيَخْدُمُكِ مُلُوكُهُمْ

لِيَحْمِلَ إِلَيْكِ النَّاسُ ثَرْوَةَ الأُمَمِ، وَفِي مَوْكِبٍ يُسَاقُ إِلَيْكِ مُلُوكُهُمْ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أما قبل يومين فقد صرح نتنياهو من القدس بأننا في اسرائيل نعيش الآن عملية تطبيع مع العالم العربي وعلاقاتنا علنية مع جميع دول الخليج

https://www.youtube.com/watch?v=rx2ct3qlT1I

وَيُقْبِلُ إِلَيْكِ أَبْنَاءُ مُضَايِقِيكِ خَاضِعِينَ، وَكُلُّ الَّذِينَ احْتَقَرُوكِ يَنْحَنُونَ عِنْدَ قَدَمَيْكِ، وَيَدْعُونَكِ مَدِينَةَ الرَّبِّ، صِهْيَوْنَ قُدُّوسِ إِسْرَائِيلَ.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هل هذا هو كل شيء، وهل سينتهي التطبيع عند هذا الحد؟

لا، فالتطبيع سيبدأ بشركات مشتركة تدخل كحصان طروادة، وتنتشر بعدها الديدان الطفيلية اليهودية في كل أعضاء الجسد العربي وبطلب ودعم من الانظمة العربية، وستغزو بضائع الشركات اليهودية ومنتوجاتها الصناعية والزراعية مدننا وقرانا.

وبعد أن نبتلع الطعم وندمن على العلف الجديد، ما هي إلا فترة قصيرة من الزمن وتطلق اسرائيل هجمات عنيفة بالأسلحة البيولوجية التي رصاصها الجراثيم المجهرية والفيروسات الدقيقة، وتدك حصون أجسادنا من الداخل.

حسب الجدول الزمني الذي يقدمه لنا النبي صلى الله عليه وسلم سنكون بعد الفتنة العامة الحالية التي تدخل كل بيت من العرب على موعد مع موتان شديد يأخذ في الناس كعقاص الغنم

فترة قصيرة من الزمن وسنسمع في بلادنا عن أمراض معدية قاتلة وأوبئة لم تكن في أسلافنا الذين سبقونا

اسرائيل كانت تجري كل فترة وأخرى تجارب (محدودة) على أسلحتها البيولوجية التي تطورها باستمرار

كل فترة نسمع عن جراثيم جديدة تسبب أمراضاً معدية لم نكن نسمع بها من قبل ، تم تطويرها في مختبرات الجيش الاسرائيلي من انفلونزا الطيور الى ايبولا إلى كورنا إلى غيرها

وفي مصر على سبيل المثال وبعد تطبيعها مع اسرائيل واستعانة الحكومة المصرية بخبراء يهود في المجال الزراعي مطلع التسعينات ارتفعت نسبة الاصابة بالأمراض الجرثومية والفيروسية عدة مرات.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عندما قامت اسرائيل سنة 1948 لم تقم من أجل إنشاء وطن قومي صغير لليهود الذين كانوا مضطهدين في الغرب المسيحي أو من النازية.

كانت خطة الدجال منذ البدايات الأولى أن تصير اسرائيل الصغيرة دولة عظمى، منذ سنة 1897 التي شهدت المؤتمر الصهيوني الأول في سويسرا، وشهدت فيه أيضاً اكتشاف بدن فرعون الذي جعله الله لمن خلفه آية؛ منذ تلك السنة كانت الخطة أن تكون اسرائيل دولة عظمى، وأن تفسد في الأرض وتعلو علواً كبيراً.

وكي تزرع النطفة اليهودية في رحم العالم الاسلامي كان لابد من اغواء الأمة بفتنة سراء ذات شعارات براقة تؤدي الى انهيار مؤسسة الخلافة الاسلامية الجامعة…. وهذا ما فعلوه.

وكي يولد الجنين اليهودي كان لابد أن يحدث التقسيم وتوضع فلسطين تحت انتداب بريطانيا العظمى التي اصدرت وعد بلفور لتحمل الجنين 30 سنة … وهذا ما فعلوه.

ولكي تنمو الوليدة وتكبر كان لابد أن تُـحكم أقفاص سايكس بيكو بطغاة وجبابرة يتكادمون تكادم الحمير ، وينشرون التخلف والانحلال والفساد في أجيال مخدرة ملبوسة بفتنة يربو فيها الصغير ويهرم فيها الكبير، وتصبح فيها البدعة هي السنة، فإذا غير منها شيء قيل: غيرت السنة… وهذا ما فعلوه.

وكي تعلو علواً كبيراً كان لابد من فتنة سوداء تدهم الدهماء دهماً وتستنظف العرب … وتستحل دماءهم و أموالهم و فروجهم … وهذا ما يفعلونه الآن .

وهكذا ولدت الأمة ربتها، و أرضعت الأمة ربتها ، وسجدت الأمة لربتها ، وعندما يحين الوقت لخروج الدجال ويفر بقايا المؤمنين منه في رؤوس الجبال، حينئذ يجب أن يكون العرب قليل …

وهذا ما سوف يفعلوه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أرض اسرائيل التي يؤمن بها اليهود هي الارض الممتدة ما بين الفرات والنيل ، وهذه المنطقة تشمل أيضاً شمال الجزيرة العربية حتى مشارف خيبر، والمليارات التي تصرف على مشاريع شمال البحر الاحمر المتاخمة لإسرائيل

مشاريع الجنات والعيون والزروع والمقام الكريم ، جميعنا يعرف من الذي سيرثها بعد حين.

فلا تنخدعوا ببنائهم للجدار العازل ، فهذا جدار له مهمة مرحلية ومؤقتة، مهمة تنتهي مع انتهاء الحرب البيولوجية

عندما يبني اليهود الجدر فعليك ان تدرك أن الحرب قادمة لأن الجبناء لا يقاتلوننا جميعاً إلا في قرى محصنة أو من وراء جدر.

كي تتوسع اسرائيل من الفرات الى النيل فإن ابادة ملايين العرب هو هدف استراتيجي، وهذا الهدف ستحققه اسرائيل بسهولة و يسر و بأرخص وأبخس الاثمان في شهر العسل الذي نعيشه معها الآن ، شهر التطبيع القصير الذي يلبس فيه الذئب الاسرائيلي جلود الضأن من اللين

السلاح البيولوجي هو السلاح الرابح دائماً في حروب الابادة الجماعية ، وسبق وطبقه المسيحي الهمجي الأبيض في قارة امريكا وخلال سنوات قليلة قتل الطاعون والامراض المعدية 100 مليون من سكان امريكا الاصليين الذين يسميهم الغرب بالهنود الحمر.

فمتى موعد هلاك العرب الحمر؟

كي نعرف ذلك ، يجب أن نعرف متى يجب أن يبنى الهيكل أو رجسة الخراب

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ ن و ر ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Share this post

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on print
Share on email